جمعية المدربين الفلسطينين تنظم الملتقى التاسع والثلاثين لخبراء التدريب نظمت جمعية المدربين الفلسطينيين ملتقى خبراء التدريب التاسع والثلاثين بتاريخ 11.11.2020 وذلك عبر تقنية ZOOM بعنوان: :تصميم المحتوى الرقمي التفاعلي للتدريب الالكتروني”، إذ تم استضافة الدكتور زهير خليف – المحاضر في جامعة النجاح الوطنية كمتحدث في هذا اللقاء الذي شارك فيه مجموعة من المهتمين بالتدريب الإلكتروني من فلسطين والمغرب ولبنان وتونس. وأدار الملتقى السيد أيمن الميمي – أمين سر جمعية المدربين، وافتتحه السبد عبدالله مهنا – مسؤول ملف الأنشطة في جمعية المدربين الفلسطينيين، الذي افتتح اللقاء مرحبا بالحضور والمتحدث، وأكد على أهمية استمرار هذه اللقاءات وفائدتها، وخاصة أنها تتناول مواضيع تعد حديث الساعة في عالم التدريب، والتي من ضمنها موضوع ملتقانا هذا، والذي يطرق احتياجات ورغبات ومتطلبات مباشرة في سوق العمل، وأشار إلى أن هذا الملتقى التاسع والثلاثين هو محطة في مسيرة تجسيد رؤية ورسالة الجمعية واستراتيجياتها وأهدافها. بدوره أكد الدكتور زهير خليف على أهمية صياغة المحتوى التفاعلي في التدريب بشكل عام، وفي التدريب الإلكتروني بشكل خاص، وعرض المتحدث بعض الأدوات والتطبيقات المستخدمة في تصميم الفيديو التفاعلي والكتاب الإلكتروني، وعززها بمجموعة من الأمثلة التوضيحية. وقد أثرى المشاركون اللقاء بمناقشاتهم ومداخلاتهم واستفساراتهم التي أعطت إنطباعاً عن عمق المعرفة وحب التعلم والتطوير، والذي كان واضحاً من خلال أسئلتهم ومداخلاتهم. من جهته، أشار السيد وحيد جبران رئيس جمعية المدربين الفلسطينيين إلى أهمية امتلاك المدرب مجموعة من الكفايات الرقمية، منها تصميم المحتوى الرقمي التفاعلي، التي تمكنه من خوض غمار التدريب الالكتروني بثقة واقتدار. وفي نهاية اللقاء، شكر السيد عبد الله مهنا المتحدث د. زهير خليف الذي نجح في جذب الاهتمام حول ضرورة تصميم المحتوى الرقمي على نحو تفاعلي، وأهمية ذلك بالنسبة المدربين والمتدربين وشكر أيضا المشاركين، الذين أثروا اللقاء بخبراتهم ومداخلاتهم القيمة.

 

جمعية المدربين الفلسطينين تنظم الملتقى التاسع والثلاثين لخبراء التدريب

نظمت جمعية المدربين الفلسطينيين ملتقى خبراء التدريب التاسع والثلاثين بتاريخ 11.11.2020 وذلك عبر تقنية ZOOM بعنوان: :تصميم المحتوى الرقمي التفاعلي للتدريب الالكتروني”، إذ تم استضافة الدكتور زهير خليف – المحاضر في جامعة النجاح الوطنية كمتحدث في هذا اللقاء الذي شارك فيه مجموعة من المهتمين بالتدريب الإلكتروني من فلسطين والمغرب ولبنان وتونس.
وأدار الملتقى السيد أيمن الميمي – أمين سر جمعية المدربين، وافتتحه السبد عبدالله مهنا – مسؤول ملف الأنشطة في جمعية المدربين الفلسطينيين، الذي افتتح اللقاء مرحبا بالحضور والمتحدث، وأكد على أهمية استمرار هذه اللقاءات وفائدتها، وخاصة أنها تتناول مواضيع تعد حديث الساعة في عالم التدريب، والتي من ضمنها موضوع ملتقانا هذا، والذي يطرق احتياجات ورغبات ومتطلبات مباشرة في سوق العمل، وأشار إلى أن هذا الملتقى التاسع والثلاثين هو محطة في مسيرة تجسيد رؤية ورسالة الجمعية واستراتيجياتها وأهدافها.
بدوره أكد الدكتور زهير خليف على أهمية صياغة المحتوى التفاعلي في التدريب بشكل عام، وفي التدريب الإلكتروني بشكل خاص، وعرض المتحدث بعض الأدوات والتطبيقات المستخدمة في تصميم الفيديو التفاعلي والكتاب الإلكتروني، وعززها بمجموعة من الأمثلة التوضيحية.
وقد أثرى المشاركون اللقاء بمناقشاتهم ومداخلاتهم واستفساراتهم التي أعطت إنطباعاً عن عمق المعرفة وحب التعلم والتطوير، والذي كان واضحاً من خلال أسئلتهم ومداخلاتهم.
من جهته، أشار السيد وحيد جبران رئيس جمعية المدربين الفلسطينيين إلى أهمية امتلاك المدرب مجموعة من الكفايات الرقمية، منها تصميم المحتوى الرقمي التفاعلي، التي تمكنه من خوض غمار التدريب الالكتروني بثقة واقتدار.
وفي نهاية اللقاء، شكر السيد عبد الله مهنا المتحدث د. زهير خليف الذي نجح في جذب الاهتمام حول ضرورة تصميم المحتوى الرقمي على نحو تفاعلي، وأهمية ذلك بالنسبة المدربين والمتدربين وشكر أيضا المشاركين، الذين أثروا اللقاء بخبراتهم ومداخلاتهم القيمة.

 

CATEGORIES
Share This